آس
 

الآس شجرة تنتشر على نطاق واسع في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​حيث تشتهر زراعتها، وتعتبر من النباتات الضرورية هناك. الآس يرمز للحب والوفاء في الثقافة المتوسطية-الأوروبية، وهو يستخدم في مظاهر الزفاف، حيث توضع باقة من أكليل الآس كتاج للعروس.

الشجرة تتحمل الجفاف ولها رائحة مميزة جداً لإحتوائها على زيت عطري طيار، وأزهارها نجمية الشكل، وهي شجرة زينة أنيقة وعريقة، حيث عرفت كشجرة حدائق منذ العصر الروماني.

تستخدم أوراق الآس الطازجة أو المجففة كنوع من التوابل، وكبديل عن الفلفل الأسود.

زيت الآس ذو فوائد علاجية، فهو يفيد في التهاب القولون، وآلام الدورة الشهرية، والبواسير والدوالي الوريدية. كما أنه يقتل القمل والصئبان. وله أيضاً خصائص علاجية نفسية، فهو يساعد على علاج الهذيان ويوقف التكلم اللاإرادي (الثرثرة العقلية).