أفوكادو
 

عرفت شجرة الأفوكادو منذ اكثر من 8000 سنة في المكسيك، ومنها انتشرت زراعتها في جميع أنحاء العالم، وخاصة في المناطق ذات المناخ المداري أو المتوسطي. ثمرة الأفوكادو ذات بذرة واحدة، شكلها مستدير أو كروي يشبه الكمثرى، ويطلق عليها غالباً اسم "كمثري التمساح" لهيئة جلدها الأسود المدبب. تبدأ الشجرة في الإثمار بعد عمر 3 سنوات، وتعطي الشجرة الواحدة تقريباً 500 ثمرة في السنة.

يعتبر الأفوكادو على نطاق واسع أنه من الخضار، نظراً لإستخدامه في السلطات، وطعمه الشبيه بالخضار. إلا أنه في الواقع من فئة الفواكه.

فاكهة الأفوكادو غنية بالدهون الأحادية الغير مشبعة (67%) ومنها أحماض الأوليك والبالمتيك واللينوليك التي تقلل من مستويات الكوليسترول في الدم بشكل كبير. وتحتوي على البوتاسيوم (35%) بمعدل أكثر مما هو موجود في الموز (485 ملغ/100 غرام). كما أنها غنية بحمض الفوليك وفيتامين K، ومصدر جيد لفيتامينات B6 و C و E. كما يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان (75%) والألياف القابلة للذوبان (25%) والتي تساهم في خفض ارتفاع ضغط الدم.

جميع أجزاء الشجرة سامة بالنسبة للحيوانات الأليفة وبعض الحيوانات الأخرى، حيث تحتوي على مادة البرسين السامة وخاصة في الأوراق، والتي يمكن أن تتسبب في نفوق فرس بالغ.