توت أسود
 

التوت الأسود شجرة موطنها الأصلي جنوب غرب آسيا وايران تحديداً، حيث عرفت زراعتها منذ عصور قديمة إلا أن نطاقها الطبيعي غير معروف.

فاكهة التوت الأسود ذات طعم جيد متوازن بين الحلاوة والحموضة مما يجعلها من أفضل أنواع التوت. تحتوي الفاكهة الناضجة حوالي 9٪ من السكر، إضافة لحامض التفاح والستريك، وهي تؤكل طازجة أو مجففة، وتستخدم في الفطائر والحلويات والمربيات، وتطحن لعمل مسحوق يخلط مع الدقيق للحصول على الخبز. التوت الأسود يشكل خليطاً جيداً مع غيره من الفواكه، لا سيما الكمثري والتفاح.

الاستخدام الرئيسي للتوت الأسود في الطب الحديث هو في تحضير الشراب الصيدلاني أو محلول الشرب، حيث تستخدم الثمار الناضجة لإضافة النكهة أو اللون له، وهو اللون البنفسجي الداكن أو الأرجواني، مع رائحة خافتة ومنعشة، وطعم حلو وحامض.

تستخدم أوراق الشجرة طبياً لخصائصها القابضة والملينة، ولإزالة الحمى. اللحاء ينفع في طرد الديدان. الزهور تعالج مرض السكري. عصير التوت الأسود يزيل التهاب الحلق وانتفاخ الحبال الصوتية.