خيزران
 

رغم أن الخيزران مصنف علمياً على أنه عشب، إلا أن شجرة الخيزران تعتبر أسرع النباتات الخشبية نمواً على وجه الأرض، بمعدل نمو 100 سم كل 24 ساعة. فالخيزران ينمو بسرعة شديدة، حيث أن شجرة البلوط مثلاً تحتاج لـ 120 سنة لتبلغ مرحلة النضج، بينما يصل الخيزران لمرحلة البلوغ في غضون ثلاث سنوات.

من المعروف أيضاً أن الخيزران له قيمة عالية وكبيرة بالنسبة لمناخنا، ويصنفه علماء النبات من بين أفضل منظفات البيئة، فالشجرة الواحدة منه تنتج ما معدله 35٪ من الأوكسجين أكثر من أي شجرة خشبية أخرى، وتمتص أربعة أضعاف من الكربون أكثر من أي شجرة أخرى.

القامة الطويلة الهائلة للخيزران والتي قد تصل إلى 30 متر، مردها نظام النمو الفريد الخاص بها، فخلافاً لجميع الأشجار، تخرج ساق الخيزران من الأرض بصورة كاملة وتنمو إلى أقصى ارتفاع لها في موسم واحد يتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أشهر. وخلال هذه الأشهر القليلة، تنمو كل فسيلة جديدة بشكل عمودي مع عدم وجود أي تفرع حتى تصل الشجرة إلى مرحلة البلوغ.

هنالك أكثر من 1200 نوع مختلف من الخيزران. وأكثر هذه الأنواع انتشاراً والمستخدم تجارياً هو "خيزران موسو" Moso Bamboo.

يستخدم الخيزران في البناء والأثاث وصناعة الورق والنسيج والملابس، كما يستخدم في الطب الصيني لعلاج الالتهابات والتداوي. وهو ذو خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا والفطريات.