شجرة دم التنين واحدة من الكائنات الحية الأكثر غرابة في عالمنا، فإلى جانب شكلها الفطري الخارق للعادة، فهي تنزف دماً احمراً قانياً عند خدشها.

والسبب في ذلك هو مادة الدراكا التي تشكل 60% من السائل الأحمر القاني الذي يخرج من لحائها ويستخدم قديماً في الاستطباب وكذلك كمادة صبغية وكحبر فاخر.

الشجرة في عصرنا الحالي لا تنمو سوى في مكان واحد جزيرة سوقطرة اليمنية وهي مهددة بالانقراض.

(الصور يساراً)