رامبوتان
 

الرامبوتان أو الشوز شجرة تثمر فاكهة تحمل نفس الإسم وتعتبر غريبة جداً لدى الناس خارج نطاق تواجدها الأصلي، إلا أنها شائعة لدى سكان ماليزيا وتايلاند والفلبين وفيتنام وغيرها من بلدان تلك المنطقة، تماماً مثل التفاح. كلمة "الرامبوتان" تعني بلغة الملايو "كثير الشعر" نظراً للأشواك الخضراء الناعمة التي تغطي الفاكهة، وهذه الأشواك اللينة هي ما يميز الرامبوتان عن الليتشي، فهما متشابهان تماماً من ناحية المظهر الداخلي واللب.

يجود تناول الرامبوتان عند قطفها مباشرة، حيث أنها تكون أقل عرضة للتعفن والضرر والآفات، وتبقى طازجة لفترة أطول بكثير وهي على الشجرة من تلك التي تم جنيها. تستخدم الثمار بعد طهيها كحلوى، كما تستخدم معلبة في المشروبات.

فاكهة الرامبوتان لذيذة وطعمها يشبه مذاق العنب، وهي ذات فوائد صحية وغذائية عديدة، كونها غنية بالبوتاسيوم والحديد وفيتامين C، فكل 100 غرام من الرامبوتان تحتوي على 18 غراماً من الكربوهيدرات، و 58 غراماً من الفيتامينات، و 70 سعرة حرارية. وهي تحتوي على نسبة معتبرة من الألياف 2 غرام لكل 100 غرام.

فوائد الرامبوتان لا تقتصر فقط على الفاكهة، فأجزاء الشجرة الأخرى كالقشور واللحاء والأوراق لها استخدامات طبية وعلاجية كذلك، فقشور الفاكهة تعالج الدوسنتاريا والحمى، واللحاء يستخدم لعلاج القروح، والأوراق تعالج الإسهال وتوضع على الجبهة لإزالة الصداع.