عفص شرقي
 

العفص الشرقي أو التويا شجرة معمرة تعيش طويلاً موطنها الأصلي شمال غرب الصين، يطلق عليها باللغة الصينية "سِبَاي" ومعناها "شجرة الحياة" لقدرتها على البقاء خضراء دون أن تفقد أوراقها في أقسى أنواع البرودة والصقيع التي يتميز بها مناخ الشمال الغربي للصين، وهي مرتبطة لدى الصينيين بالحيوية والعمر المديد.

وعلى الرغم من أنها تعيش في بيئة باردة، إلا أنها أيضاً تتحمل الحرارة العالية والشمس الحارقة ومقاومة للجفاف مما يجعلها تستحق عن جدارة لقبها شجرة الحياة.

للشجرة حضور كبير في الطب الصيني التقليدي، فأغصانها المورقة وبذورها تستخدم لانتاج الدواء، لخصائصها المسكنة القوية، فهي تخفف آلام الرأس والعضلات والمفاصل، وتنفع لعلاج اضطرابات النوم مثل الأرق. وأطباء الطب البديل يوصون أيضاً باستخدام العفص الشرقي للرجال الذين يعانون من مشاكل القذف، كما أن أوراقها تعالج الحروق والبواسير، ولها خصائص فعالة لإزالة العرق طبيعياً وكمقوية للشعر.