فلفل برازيلي
 

الفلفل البرازيلي أو الفلفل عريض الأوراق هي شجرة متوسطة دائمة الخضرة تصل في طولها من 4 إلى 10 أمتار وجذعها يتراوح قطره من 25 إلى 35 سم. تظهر على الشجرة كمية وافرة من الزهور الصغيرة البيضاء الصغيرة التي تثمر فيما بعد عناقيد بمئات الثمار الكرزية اللون من الفلفل البرازيلي الأحمر في شهري ديسمبر ويناير.

الشجرة موطنها الأصلي أميركا الجنوبية، وتوجد كذلك في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من العالم.

جميع أجزاء الشجرة تحتوي على كمية عالية من الزيوت التي تعطي مذاقاً حاراً يشبه البهارات، وفي الأوراق تتركز كمية أعلى من ذلك الزيت. أما الثمار الكروية الصغيرة فطعمها حار يشبه الفلفل، وتستخدم في التوابل الغذائية كبديل عن الفلفل الأسود في بعض المناطق.

الشجرة مصنفة على أنها استطبابية في المناطق الأصلية التي تنمو فيها، فجميع أجزاء الشجرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالطب الشعبي لدى السكان الأصليين في اميركا الجنوبية وهي مشهورة هناك بخصائها العلاجية كمقلصة للآلام والالتهابات ومضادة للبكتيريا والفيروسات ومدرة للبول ومضمدة للجراح ونافعة في الالتهابات الصدرية.

في الطب الحديث، تشير التحاليل المخبرية إلى وجود كمية عالية من الزيوت العطرية في الشجرة تحتوي على مواد الصابونين والفلافونيدات والتربين، مما يجعلها ذات جدوائية في العلاج الميكروبي وكمضادة للفطريات ومبيدة للجراثيم. غير هذا، وباعتبارها تتحمل ظروف الجفاف والعطش، تعتبر الشجرة من أشجار التزيين الرائعة، وتستخدم في بعض البلدان في ترصيف الشوارع، وفي المغرب يكثر استخدامها في الميادين العامة وتسمى هناك شينوس نسبة لأسمها العلمي.

الشجرة ذات رائحة عطرية نفاذة عند فرك أوراقها، الرائحة مطابقة لرائحة المانجو الطازج الذي تنتمي الشجرة لنفس عائلته الشجرية.

للشجرة قيمة جمالية وظلية كبيرة اينما زرعت وهي متحملة قوية للظروف القاسية والحر.