ليتشي
 

عرفت زراعة الليتشي منذ ألفي سنة في الصين، ويروى عنها الكثير من الاطروحات والأساطير التي تحيط بها في التراث الصيني. وهي شجرة زينة جميلة، فضلاً عن فاكهتها الطيبة المذاق والرائحة والتي تعتبر من خيرات الثمار، ويطلق عليها في الصين فاكهة الأباطرة.

تستهلك فاكهة الليتشي طازجة أو معلبة أو مجففة، وهي قريبة في الطعم وهيئة اللب من العنب. كما أنها تستخدم في صناعة الآيس كريم والعصير والحلوى. وهي مصدر ممتاز لفيتامين C، فكل 100 غرام تعطي 71.5 ملغ أو ما يعادل 119٪ من القيمة اليومية الموصى بها. وهي تحتوي أيضاً على كمية مرتفعة من المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس.

لشجرة الليتشي العديد من الاستخدامات الطبية. فالبذور المسحوقة تخفف الألم وتداوي المشاكل المعوية. ويصنع من قشور الفاكهة شاي ينفع في الإسهال. كما أن جذور الشجرة ولحائها وزهورها تستخدم لعلاج التهاب الحلق. والجذور لديها نشاط مضاد للسرطان.

تستخدم ثمار الليتشي كذلك في صناعة مستخلصات العطور والمواد المعطرة.