مرو
 

المرو أو الرمث أو السرح، شجيرة برية ممتازة للرعي والإبل تحبها، شهيرة عند البدو وهي من الأشجار التي تنمو في الصحراء في الجزيرة العربية ومنطقة الصحراء الافريقية، تستخدم أغصانها كسواك شائع ومحبب لدى سكان البادية، وفي منطقة الساحل تزدهر تجارة أغصان المرو التي تباع في الأسواق كمسواك يحرص الناس على استخدامه يومياً بل ويفضلونه على الفرشاة لما له من قيمة صحية على الاسنان واللثة.

المرو شجرة معمرة، وفي الصحراء تعتبر من الأشجار الظليلة في عز الحر، حيث أن شكلها التاجي على هيئة قبة يوفر ظلاً بارداً.

السكان في الصحراء الافريقية يترقبون موسم حصاد ثمار المرو في الصيف كما يترقب العرب موسم التمور، لما في ثمرة المرو من البروتين النباتي العالي والمعادن والفيتامينات.

جميع أجزاء المرو تدخل في الوصفات الطبية التقليدية لمداواة الأمراض الصدرية وأمراض الفم والاسنان وكملين معوي.

ذكرها ابن سينا في كتابه "قانون الطب" ومنه اشتق الاسم العلمي اللاتيني لها.