ميموزة مستحية
 

الميموزة المستحية أو الخجولة شجيرة غريبة جداً ومثيرة للفضول، لأنه بمجرد لمس أوراقها تنكمش على نفسها ولا تعود إلى طبيعتها إلا إذا تُركت لبضع دقائق (إنظر الصورة المتحركة في الأسفل)، وإذا لمست بقوة أكثر تذبل سويقات الأوراق وتنحني. الأوراق تنكمش أيضاً عند قطع جزء منها أو هزها.

هذه الحركة تحدث عندما تفقد مناطق محددة من خلايا الورقة ضغط الإمتلاء، وهي القوة التي تندفع داخل جدار الخلية عن طريق المياه عبر فجوات ومحتويات الخلية. فعندما تشعر الشجرة بالانزعاج، يتم تحفيز مناطق معينة في الساق لتطلق مواد كيميائية من بينها أيونات البوتاسيوم التي تجبر المياه على الخروج من فجوات الخلية والإنتشار خارج الخلايا، مما ينتج عنه فقدان الضغط في الخلية وانكماشها. وهذا التأثير التفاضلي الذي يحدث في مناطق مختلفة من الخلايا ينتج عنه إنطباق الأوراق وانهيار السويقة الصغيرة التي تربط الأوراق بالغصن. ومن غير المعروف بالضبط لماذا تفعل الميموزة المستحية هذا، لكن الكثير من العلماء يعتقدون أن استخدام الشجيرة لقدرتها على الإنكماش، هي وسيلة ذاتية للدفاع ضد الحشرات والحيوانات المفترسة. فالمتفرسات قد تخاف من الحركة السريعة التي تحدثها الوريقات. وهناك تفسير آخر محتمل، هو أن الحركة المفاجئة للأوراق تُسقط أو تزيح الحشرات الضارة.